على كل امرأة حامل ان تستشير طبيبها الذي يقرر اذا كان يمكنها ان تصوم او لا. ولكن عادة ما ننصح المرأة الحامل التي تعاني من السكري أو ارتفاع ضغط الدم او تلك التي عانت في السابق من مرض فقدان الشهية Annorexia  أو الافراط بالاكل Boulemia بعدم الصوم. اذا وافق الطبيب على الصوم، على المرأة الحامل ان تزور اخصائية التغذية لكي تنصحها بما يمكن تناوله. ان جسم المرأة الحامل بحاجة الى غذاء شخصي جداً: هي بحاجة الى الكالسيوم بمعلات تزيد عن الحاجات العادية، نجد الكالسيوم في الحليب ومشتقاته من اجبان والبان وفي الاسماك المعلبة. كما تحتاج المرأة الحامل الى مادة الحديد التي نجده في لحم البقر، الحبوب، الورقيات الخضراء، البروكولي، الفراولة… لا يجب ان ننسى اهمية مزج مصادر الحديد مع مصادر الفيتامين س كالحمضيات، الفراولة، البروكولي… فان ذلك يزيد من نسبة الامتصاص. من المهم جداً ان توفر المرأة الحامل حاجاتها من الاسيد فوليك خاصة في الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل. من اهم مصادر الاسيد فوليك الورقيات الخضراء، الزعتر، البقدونس والسبانخ.

في حال سمحت حالتها بالصوم، انصح المرأة الحامل بالبدء بشرب كوب من الماء عند الساعة الثانية عشر وذلك لترطيب جسمها، ثم بعد حوالي نصف الساعة يجب تناول وجبة مماثلة لوجبة الفطور على ان تتضمن كوباً من الحليب القليل الدسم، حصة من الخبز والجبنة البيضاء، بالاضافة طبعاً الى بعض الخضار الملونة التي ستمنحها خليطاً من الفيتامينات والمعادن.

بعد حوالي الاربع ساعات يمكن ان تتناول وجبة الغداء التي يجب ان تتضمن مصدرا  من النشويات كالارز او البطاطا او المعكرونة ومصدراً من البروتينات كالسمك او البقوليات ولا ننسى بعض الدهون الغير مشبعة كزيت الزيتون مع القليل من الخضار.

اما وجبة المساء فيجب ان تكون بكمية كافية لكي تؤمن الغذاء الضروري حتى اليوم الثاني ظهراً.

لا يجب ان ننسى اهمية تناول الفاكهة فعلى المرأة الحامل ان تتناول ما لا يقل عن 4 الى 5 حصص من الفاكهة يومياً. والاهم هو التأكد من شرب ليترين من المياه يومياً لتأمين الترطيب اللازم.

Leave a Comment