Call Us! +961 3 140 658

اهمية شرب المياه لدى ممارسة الرياضة

تشكل نسبة المياه المكونة لجسم الانسان اهم المؤشرات على صحته. يجب ان تتراوح هذه النسبة بين 50 و 60% من الوزن. من هنا اهمية شرب المياه بالكميات اللازمة دون المبالغة. اما اهم المؤشرات التي تساعد على تحديد هذه الكمية:

  • لون البول خاصة بعد الاستيقاظ مباشرة اذ يشكل ذلك مؤشراً مهم جداً لنسبة الترطيب. يشكل اللون الغامق المماثل للون عصير التفاح دليلاً قاطعاً على قلة الترطيب.
  • كمية التعرق خلال ممارسة الرياضة. اذا تم مقارنة وزن الرياضي قبل وبعد ممارسة الرياضة يشكل الفارق كمية المياه التي تمت خسارتها.

من المهم جداً ان ينتبه الرياضيون الى عدم الوصول الى مرحلة قلة الترطيب لان ذلك سيؤثر على ادائهم. اما اهم العوامل التي تشير الى ضرورة زيادة كمية الماء التي نشربها:

  • الحرارة: تزيد خسارة جسم الانسان للماء من خلال التعرق مع ارتفاع درجات الحرارة.
  • المجهود: كلما ازدادت نسبة المجهود خلال ممارسة الرياضة ازدادت معها خسارة المياه.
  • حجم الجسم والجنس: تختلف حاجة جسم الانسان للمياه مع ازدياد الحجم. كما يحتاج الرجال الى كميات اكبر من المياه مقارنة بالنساء.
  • مدة الرياضة: كلما ازداد وقت الرياضة ارتفعت معه الحاجة الى شرب المياه.
  • كلما ازدادت نسبة اللياقى البدنية ازدادت معها الحاجة الى شرب المياه.

لا يجب ان ننسى ان الرياضات المائية تؤدي ايضاً الى التعرق وبالتالي يجب شرب المياه خلال ممارسة هذه الرياضات حتى في حال عدم الشعور بالعطش.

اما اهم مؤشرات نقص المياه خلال ممارسة الرياضة:

المؤشرات في المراحل الاولية:

  • العطش
  • نشاف البشرة
  • التعب المبكر
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الانسان
  • ارتفاع سرعة التنفس ودقات الدم
  • تراجع الاداء

المؤشرات المتقدمة:

الشعور بالدوار

  • التعب الشديد والشعور بالضعف
  • تسارع شديد للنفس

من المهم جداً شرب المياه خلال ممارسة الرياضة لاعادة الترطيب وتبريد الجسم وبعد الانتهاء من ممارسة الرياضة لتعويض خسارة الماء. وتقتصر اهمية شرب المشروبات الريا      ضية لدى الرياضيين الذين يمارسون رياضات مرتفعة الحدة لاكثر من ساعة.

 

Leave a Comment